AUDIO, KU, Uncategorized, قصص, الكويت, العيد الوطني الكويتي, تحرير الكويت, حرب الخليج الثانية, عيد التحرير

قصة اسير

صالح النبهان ، عسكري ومراقب جوي كويتي عاصر بدايات الغزو العراقي كحال غالبية الجيش الكويتي ولكن مايميز هذا الشخص واصدقائة في قاعدة علي السالم الجوية انهم من اوائل من قاوموا الاحتلال العراقي حيث انهم اكتشفوا دخول المروحيات العراقية الى  المجال الجوي الكويتي حتى اتاهم امر بالمقاومة، وفعلا تمت مقاومتها واسقاط عدد كبير من المروحيات العراقية بواسطة طائرات الميراج التي كانت تخدم بالقوة الجوية الكويتية في ذلك الوقت وقد سجلوا اكثر من طلعة جوية لصقور الكويت البواسل حتى تعرضت القاعدة لقصف من السلاح الجوي العراقي الذي دمر مدرج الطائرات تقريبا حينها اتاهم الامر بتحريك جميع الطائرات و المروحيات الكويتية إلى الاراضي السعودية الشقيقة، وبعد ذلك لم يكن امام من تبقى في القاعدة سوى الاستسلام حيث انهم بقوا تحت الحصار إلى صباح اليوم الثالث  من الاحتلال الصدامي الغاشم، وفعلاً صدر امر الاستسلام من قِبل أمر قاعدة علي السالم الجوية حيث تم أخذ الأسرى من القاعدة إلى مطافي الصليبيخات حيث انها كانت مركزاً للأسرى وقتها وبعد ذلك تم أخذهم إلى سجن في قاعدة في البصرة في العراق ، وهاهو صاحب التجربة يروي لنا تجربتة مع الاسر، وكيف كان شعور الأسير وهو لايعلم مصيرة ؟ هل سيتحرر وطنة ؟ هل سيعود إلى وطنة من جديد ؟  ام سيلتحق بركب الشهداء ؟

 

*نعتذر على عدم وضع صورة شخصية لأسباب خاصة بالضيف*

Advertisements